يرجى التحقق من توفر السؤال قبل طرحة
بواسطة

صمم عرض تقديمي يتضمن مجموعه من الشرائح عن التجارة الخارجية موضحا بها دور التجارة الخارجية فى العلاقة بين الدول وبعضها ومفهوم التجارة الخارجية والعوامل التي تحدد التصدير والاستيراد مع مراعاة استخدام الادوات المتاحة فى البرنامج فى تصميم وتنسيق العرض التقديمي؟ 

الكثير من الطلاب والطالبات في الحصول على الإجابة الصحيحة على هذا السؤال، حيث نقدم لكم اليوم في موقع الفجر للحلول الإجابة الصحيحة على حل هذا السؤال من بحث التجارة الذي يسعى الكثير من الناس على معرفة الحل الصحيح. 

مرحبا بكم زوارنا الكرام على الفجر للحلول يسرنا ان نقد لكم معلومات عن حل سؤال :

صمم عرض تقديمي يتضمن مجموعه من الشرائح عن التجارة الخارجية موضحا بها دور التجارة الخارجية فى العلاقة بين الدول وبعضها ومفهوم التجارة الخارجية والعوامل التي تحدد التصدير والاستيراد مع مراعاة استخدام الادوات المتاحة فى البرنامج فى تصميم وتنسيق العرض التقديمي 

الحل هو :

مفهوم التجارة الخارجية :

تعرف التجارة الخارجية بانها حركة السلع والخدمات وتحويل رأس المال بين مختلف دول العالم وما هو ممكن مع هذه الحركة عبر الحدود للعمليات التجارية مثل النقل والتأمين والخدمات الإضافية الأخرى. 

العوامل التي تحدد التصدير والاستيراد في التجارة الخارجية :

تشكل التجارة الدولية نسبة جيدة من عودة غالبية دول العالم وتسمح لهذه الدول باستخدام مواردها بشكل أفضل من خلال الاستفادة من فائض منتجاتها ومواردها المختلفة من خلال تصديرها إلى دول أخرى تفتقر إلى هذه المنتجات ، السلع أو الموارد ، والعائد مالي أو سلع ومنتجات أخرى مفقودة في الدولة الأولى والثانية. باختصار ، يمكننا القول أن التجارة الدولية هي شكل من أشكال التبادل بين البلدان.

عمليات التجارة الخارجية بين الدول :

حيث تمر عملية التجارة الخارجية الدولية بعدة مراحل ، منها : تحديد البضائع والمنتجات للاستيراد أو التصدير، التواصل مع الجهات المسؤولة أو المصنع في الدولة الأجنبية في حالة الاستيراد أو مع الموزع في الدولة الأجنبية الذي سيتسلم البضائع في حالة التصدير، توفير المتطلبات اللوجستية للعملية مثل قضايا النقل والشحن واسترداد المستندات الرسمية والتخليص الجمركي وتوفير مناطق تخزين للمنتجات، ثم تسليم المنتجات إلى الوجهة الأخيرة سواء من حيث الاستيراد أو التصدير.

أثار التجارة الخارجية على البلدان :

فقد أصبح تأثير التجارة الدولية على اقتصادات البلدان النامية أكثر وضوحا من أي وقت مضى وذلك لأن البلدان النامية مدفوعة بالتخلف الاقتصادي لأسباب تاريخية ونتيجة لذلك فإن متوسط ​​دخل الفرد في البلدان النامية منخفض مما يقلل من مستوى الصحة العامة والتعليم وانخفاض الإنتاجية وانخفاض الاستثمار ، مما يؤدي إلى انخفاض مستوى الدخل وبالتالي تبدأ دورة الفقر مرة أخرى إذا لم يتم كسر هذه الدائرة في وقت ما في محيطها فلن تتغير القيم الافتراضية ولن يحدث تطور حقيقي يمكن للتجارة الدولية أن تلعب دورًا خارج دائرة الفقر ، خاصة عندما تشجع الصادرات والتي تترجم إلى مكاسب في شكل رأس مال أجنبي جديد يلعب دورًا في زيادة الاستثمار الجديد في الاقتصاد. إنشاء المصانع وإنشاء البنية التحتية.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا رمز الثقافة بك إلى موقع الفجر للحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...