بواسطة
أخي الطالب: ما ذكر هنا لا يعني الانصراف عن الدنيا بالكلية، أو عدم السعي فيها لطلب الرزق، وضح هذه الجملة مبيناً المقصود بما ذكر؟ حل كتاب الطالب تفسير اول متوسط الفصل الثاني

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة
الحل هو
أن المطلوب منا هو الزهد عن الدنيا فقط لرغباتها المحرمة إنما نسعى للرزق ونطلب
العلم لآن ليس من الزهد الترك بالكليِّة وإنما يُراد أن يكون العبد مُعرضاً عن الدنيا
بقلبه راغباً في ما عند الله عز وجل، وعلى هذا لا يعني الزهد الترك بالكلِّية، ولن نجد
أحداً من الناس وإلا وقد أمسك من الدنيا على قدر حاجته، لكن هذا لا يعني أن نقول
لست زاهداً، لأن الزَّاهد هو مَن سّعّى في الدنيا وأمسك حاجته منها بمقتضَى العلم،
وأنفقها بمقتضى العلم، فهذا هو الزاهد.


والزهد ثلاث مراتب:


الأول: زهد خاصة من المحسنين: وهو كما قال حجة الإسلام أبو حامد الغزالي،
رحمة الله، في إحيائه: "والذي يرغب عن كل ما سوى الله تعالى، حتى الفراديس،
ولا يحب إلا الله تعالى فهو الزاهد المطلق.
مرحبًا رمز الثقافة بك إلى موقع الفجر للحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...